نحن امه اجتمعت علي حب النبي صلي الله عليه وسلم


    لا اتمناها لاحد في الوجود

    شاطر
    avatar
    سماح
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    تاريخ التسجيل : 10/05/2009

    default لا اتمناها لاحد في الوجود

    مُساهمة من طرف سماح في الإثنين أكتوبر 12, 2009 2:52 pm

    السيدة مورين هاميلتون ..
    انجليزية كانت تعمل كمديرة مطعم ، عرفها الجميع بنشاطها وحيويتها واقبالها على الحياة حيث كانت تبلغ من العمر 36 سنة أى منذ 22 سنة من الآن، وقد سُجلت لها هذه الكلمات وهى تعانى حالة متأخرة من مرض "الإمفيزما" أى ما يطلق عليه "السدة الرئوية".
    كانت آخر كلماتها من على فراش المرض وكانت تبلغ من العمر 58 عاماً :
    " للأسف الشديد كنت أنظر الى تدخين السيجارة وأنا مازلت فى ريعان الشباب على أنها شئ مثير وبراق لما تضفيه من أحساس بأنك قد أصبحت تضاهى الكبار فى تصرفاتهم "

    " لا أستطيع أن أنسى تلك المرة التى ابتعت فيها أول سيجارة فى حياتى حيث قمت بإشعالها أمام مجموعة من الشباب لعلهم ينظرون إلىّ نظرة إعجاب .. ياللخيبة !! "
    .,.
    " بدأت مع الوقت فى زيادة عدد السجائر التى أدخنها من خمسة الى عشرة الى عشرين سيجارة يوميا ونظراً لأننى كنت فى ريعان الصبا فلم أكن أشعر بأى تأثير سلبى على الصحة مما جعلنى أتمادى "
    " مع مرور الوقت والسنون بدأت أتبين تغيراً واضحاً فى صحتى خاصة عندما أنظر فى المرآة فأرى بوضوح ما يطلقون عليه "وجه المدخن" لما يتميز به من ظهور مبكر للتجاعيد "
    وأضافت هذه السيدة قبل ساعات من نهايتها وهى تصارع المـــوت علـى فراش المرض : " أنا لا أتمتى لأحد فى الوجود أن يعانى مثل ما أعانى الآن، إن ما أنا فيه الآن لهو فوق احتمال البشر، إنه شئ فظيع، إننى مضطرة لتعاطى حقن المورفين بصفة مستمرة وإلا قتلنى الألم قبل المرض "
    .,.
    وعندما نعود الى الماضى سنة 1977 عندما كانت فى سن 28 نجد أنها قد أصيبت بالإلتهاب الرئوى الحاد حيث نصحها الأطباء بدخول مستشفى للأمراض الصدرية ولكنها من فرط إنزعاجها رفضت، بعد هذا التاريخ بعشرين سنة وبعد تدخين عدد لا نهائى من السجائر ..إنهارت مورين هاميلتون وتم تشخيص مرضها بالامفيزما" " emphysema " وهو مرض السدة الرئوية الغير قابل للشفاء حيث تمتلئ الرئتين بالسوائل وتصبح عملية التنفس جحيما لا يطاق وأرجع الأطباء بداية هذا المرض اللعين لعقدين من الزمان على أحسن تقدير وأصبحت أسطوانة الأكسجين لا تفارقها أينما ذهبت.
    تم نقل مورين هاميلتون الى المستشفى مؤخراً وبذلت محاولات يائسة لإبقائها على قيد الحياة. مما قالت وهى فى الساعات الأخيرة " لو قدر للمدخنين أن يروا جحيم الألم الذى نعيشه الآن ونحن نموت ببطئ تحت وطأة المرض مكبلين بالأجهزة لاتخذوا قراراً فورياً بالإقلاع عن التدخين ودون أدنى تردد " لقد أوصت السيدة مورين هاميلتون قبل وفاتها بعمل "ملصقات" عن حالتها لتحذر الشباب و الأطفال من مغبة التدخين......
    ~

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 3:30 am