نحن امه اجتمعت علي حب النبي صلي الله عليه وسلم


    بيـان بـعـض الـفـروق بيـن الـرجـل والـمـرأة

    شاطر
    avatar
    hichou78
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    تاريخ التسجيل : 04/02/2010

    default بيـان بـعـض الـفـروق بيـن الـرجـل والـمـرأة

    مُساهمة من طرف hichou78 في السبت فبراير 06, 2010 3:33 pm

    بيـان بـعـض الـفـروق بيـن الـرجـل والـمـرأة


    1/ تخصيص النبوة والرسالة بالرجال.. قال الله تعالى:{وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }.[الأنبياء:7]

    2/ تخصيص الرجل بالإمامة والإمارة.. عن أبي بكرةt قال: " لَقَدْ نَفَعَنِي اللَّهُ بِكَلِمَةٍ سَمِعْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَيَّامَ الْجَمَلِ بَعْدَ مَا كِدْتُ أَنْ أَلْحَقَ بِأَصْحَابِ الْجَمَلِ فَأُقَاتِلَ مَعَهُمْ قَالَ لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمْ امْرَأَةً »". [ رواه البخاري]

    3/ تخصيص فرضية الجهاد بالرجال.. عن عائشة رضي الله عنها قالت: " قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَا نَغْزُو وَنُجَاهِدُ مَعَكُمْ ؟ فَقَالَ لَكِنَّ أَحْسَنَ الْجِهَادِ وَأَجْمَلَهُ الْحَجُّ حَجٌّ مَبْرُورٌ ». فَقَالَتْ عَائِشَةُ:فَلاَ أَدَعُ الْحَجَّ بَعْدَ إِذْ سَمِعْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم »". [رواه البخاري]

    4/ جعل شهادة المرأة على النصف من شهادة الرجل.. قال الله تعالى:{ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى }. [البقرة:282 ]

    روى البخاري عن أبي سعيد الخدرِي قال :" قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ ». فَقُلْنَ: وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ». قُلْنَ: وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا »".

    5/ ميراث المرأة على نصف ميراث الرجل.. قال الله تعالى:{لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ}. [النساء:11]

    وقد يتساوى في مسألتين:

    1/ إذا مات الرجل وترك أخ وأخت لأم يتقاسمون الميراث على قول الجمهور

    2/ إذا كان أب وأم وترك الميت ولد. قال الله تعالى:{ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ}. [النساء:11]

    6/ أن هيبة المرأة على النصف من هيبة الرجل.. وهو قول شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم

    7/ أن الله جعل الطلاق بيد الرجل.. قال تعالى:{أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ}. [البقرة:237]

    على أحد القولين وقيل هو الولي.

    8/ أن دية المرأة على النصف من دية الرجل.. (دية الرجل مئة من الإبل ودية الرجل خمسون من الإبل)

    9/ إباحة تعدد الأزواج بالنسبة للرجل..

    10/ إباحة الاستمتاع بملك اليمين..

    قال تعالى:{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }. [النساء:3]

    11/ تحريم السفر على المرأة دون محرم.. روى الشيخان عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال النبي صلّى الله عليه و سلّم:« لاَ تُسَافِرْ الْمَرْأَةُ إِلاَّ مَعَ ذِي مَحْرَمٍ وَلاَ يَدْخُلُ عَلَيْهَا رَجُلٌ إِلاَّ وَمَعَهَا مَحْرَمٌ فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَخْرُجَ فِي جَيْشِ كَذَا وَكَذَا وَامْرَأَتِي تُرِيدُ الْحَجَّ فَقَالَ اخْرُجْ مَعَهَا ».

    12/ تحريم صوم المرأة بغير إذن زوجها وهو شاهد.. روى الشيخان عن أبي هريرة t قال قال رسول الله r لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ أَنْ تَصُومَ وَزَوْجُهَا شَاهِدٌ، إِلاَّ بِإِذْنِهِ، وَلا تَأْذَنُ فِي بَيْتِه إِلاَّ بِإِذْنِهِ ».

    13/ وجوب طاعة الزوج على المرأة .. روى الترمذي وحسنه وغيره عن أبي هريرةt عن النّبيّ صلّى الله عليه و سلّم قال لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لِأَحَدٍ لَأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِهَا ».

    14/ ومن الفروق.. ما رواه أبو داود وصححه الألباني في تحقيقه سنن أبي داود عن ابن عبّاس قال:قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم:« لَيْسَ عَلَى النِّسَاءِ حَلْقٌ إِنَّمَا عَلَى النِّسَاء التَّقْصِيرُ ». هذا خاص بالحج

    15/ ومن الفروق.. ما رواه الشيخان عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال:قال النبي صلّى الله عليه وسلّم:« مَنْ نَابَهُ شَيْءٌ فِي صَلاَتِهِ فَلْيُسَبِّحْ فَإِنَّما التَّسْبِيحُ للرِّجَالِ وَالتَّصْفِيحُ لِلنِّسَاءِ ».

    16/ ومن الفروق.. ما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال:« خَيْرُ صُفُوفِ الرِّجَالِ أَوَّلُهَا وَشَرُّهَا آخِرُهَا وَخَيْرُ صُفُوفِ النِّسَاءِ آخِرُهَا وَشَرُّهَا أَوَّلُهَا ».

    17/ ومن الفروق.. ما رواه أحمد وصححه الألباني في [الصحيحة (ج/3 )] عن أُمّ سلمة رضي الله عنها عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قالخَيْرُ مَسَاجِدِ النِّسَاءِ قَعْرُ بُيُوتِهِنَّ ».

    18/ ومن الفروق.. ما رواه أبو داود وغيره وصححه الألباني في [الإرواء (ج/3-ص/54)] عن طارق بن شهاب عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: « الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلاَّ أَرْبَعَةً عَبْدٌ مَمْلُوكٌ أَوْ امْرَأَةٌ أَوْ صَبِيٌّ أَوْ مَرِيضٌ ».

    19/ ومن الفروق.. ما رواه أبو داود والترمذي وصححه وغيره عن عائشة أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهُمْ عَنْ الْغُلاَمِ شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ وَعَنْ الْجَارِيَةِ شَاةٌ ».
    والله أعلى وأعلم وهو الموفق لكل خير والهادي إلى سواء السبيل وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:02 am