نحن امه اجتمعت علي حب النبي صلي الله عليه وسلم


    الظّلم ظلمات يوم القيامة

    شاطر
    avatar
    hichou78
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    تاريخ التسجيل : 04/02/2010

    default الظّلم ظلمات يوم القيامة

    مُساهمة من طرف hichou78 في السبت فبراير 06, 2010 4:04 pm

    الحمد لله الذي حرم الظلم على نفسه وجعله بين عباده محرما، وأشهد أن لا إله إلاّ الله أعظـم النّعـم أعطـى، وبالإجـابة أوفى، وأشهد أنّ محمّداً عبد الله ورسوله خير السّبل اقتفى، وإلى توحيد الله دعا. أمّا بعد:
    فلا تَظْلِمَّنَ إذا ما كُنتَ مُقتدراً *** فالظُّلْمُ مَصْدَرُه يفضى إلى النَّدم
    تَنَــامُ عَينَاك و المظلومُ مُنْتَبِهٌ *** يَدْعُو عَلَيْكَ و عَيْنُ الله لم تَنَمِ


    أيّها المسلمون..على كل عاقل أن يكف يده عن الظلم، ويسلك سنن العـدل، ويعمل بالنصفة،ويراقب الله في السّر والعلانيـة، ويعلم أن الله يجازي على الخير والشر،ويعاقب الظالم على ظلمه،وينتصر للمظلوم ويأخذ له حقه ممن ظلمه،وإذا أخذ الظـالم لـم يفلته، والله عز وجل حرم الظلم على نفسه، وأنه لا يظلم مثقال ذرة.قـال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَـالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَـكُ حسنة يضاعفها وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا}.[ النساء:40].وقد أُمرنا أن نتقي الظلم فإنه ظلمات يوم القيامة.روى مسلم فـي صحيحه عن جابر بن عبد الله t قال: قال رسول الله r: ((اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة)).ولا تـحسب أخـي المسلم أن الله غافل عما يقوم به الظالم من أحوال تلحق الأذى أولا ًبنفسه ثم بالآخرين.قـال الله تعالى:{وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِـلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيـهِ الْأَبْصَارُ(42) مُهْطِعِينَ مقنعـي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌٌ (43) وَأَنْذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَـذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْـوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُـلَ أَوَلَمْ تكونوا أقسمتم مِنْ قَبْلُ مَا لَكُمْ مِنْ زَوَالٍ (44) وَسَكَنْتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْـنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ (45) وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَـانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ (46) فَلَا تَحْسَبـَنَّ اللَّهَ مُخْلِـفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (47)}.[إبراهيم:42..47].وقد أعد الله عز وجل للظالمين ناراً أحاط بـهم سورها، حـتى أنهم إذا جاعوا استغاثوا، ثم يصب عليهم العطش، فيستغيثون فيغاثون بماء كالمهل.قـال الله تعالى:{وَقُلِ الْحَـقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَـنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَـاطَ بِهِمْ سُـرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَـاثُو بِمَـاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُـوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا}.[الكهف: 29].وينزل الله تعالى الـرجز على الذين ظلموا.قـال الله تعالى:{ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُـوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ}. [البقرة:59].وأخبرنا الله تعـالى عن ظلم الأمم الغابرة وما لحقها من عذاب أليم،حتى أنـهم إذا رؤوا العـذاب فلا تـخفيف عنهم.قال الله تعالى:{ وَإِذَا رَأَى الذين ظلموا الْعَذَابَ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ }.[النحل:85 ]

    قيـل: نادى رجل سليمان بن عبد المالك وهـو علي المنبر: يا سليمان أذكر يوم الأذان. فنزل سليمـان من على المنبـر ودعـا بالرجـل فقال له: ما يوم الأذان؟ فقال:قال الله تعالى:{وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّـارِ أَنْ قَدْ وَجَـدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنـا حَقًّا فَهَـلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}. [ الأعراف:44 ].قـال فمـا ظلامتك ؟ قال: أرض لي مكان كذا وكذا أخدها وكيلك، فكتب إلى وكيله ادفع إليه أرضه وأرضنا مع أرضه.

    واعلم أخي الكريم أن الله حرم الظلم تحريم شديداً بجميع أنواعه وفي جميع شرائعه، والذي يدلك على تعظيم الظلم أمورٌ كثيـرة نقتصر على بعضِها:

    1- اعلم -رحمني الله و إياك- أن الله حرم الظلم على نفسه: روى مسلم في صحيحه من حديث أبي ذرt في الحديث القدسـي أن النبي صلّى الله عليه و سلّم قال: قال الله تعالى: (( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا )).

    2- الظالم محروم من محبة الله تعالى: قال الله تعالى:{ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ }. [ آل عمران: 57].

    3- الظالم محروم من الهداية: قال الله تعالى:{ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }. [آل عمران: 86 ].

    4- الظالم محروم من النور يوم القيامة: روى مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله t قـال:قـال رسول الله r : (( اتقـوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة )) .

    5- الظالم يعاقبه الله ولو بعد حين: روى الشيخـان من حـديث أبي موسى الأشعريرضي الله عنه قـال:قـال رسـول الله صلّى الله عليه و سلّمSad( إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته )).قال: ثم قرأ{وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ}.[هود: 102]

    6- المظلوم منصور ولو بعد حين: عن أبي هريرة رضي الله عنه قـال: قـال رسـول الله صلّى الله عليه و سلّم Sad( ثـلاث دعوات مستجبات.. منها : دعوة المظلوم )). [رواه الترمذي وحسنه ]

    7- اعلم أن الظالم قد أوجب لعنة الله: قال الله تعالى:{ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ }. [ هود : 18 ]

    8- الظلم من أسباب الظلال: قال الله تعالى:{ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ}. [ ابراهيم :27]

    9- الظلم من أسباب الهلاك: قال الله تعالى :{ وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُـو عَلَيْهِمْ آَيَاتِـنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ}.[القصص: 59]

    وقال تعالى:{وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَـانُوا ظَالِمِينَ}. [العنكبوت: 31]

    10- الظالم محروم من الفلاح: قال الله تعالى:{وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَنْ جَاءَ بِالْهُدَى مِنْ عِنْدِهِ وَمَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الـدَّارِ إِنَّهُ لايُفْلِحُ الظَّالِمُونَ }. [القصص: 37]

    11- ما يلقاه الظالم من أَلوان العذاب: قال الله تعالى:{ لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِيـنَ}. [ الأعراف 41]

    12- انتقام الله من الظالم: قال الله تعالى:{وَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ (78) فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ}.[الحجر 78 - 79].

    و أخيرًا .. أخي الكريم أذكرك بوصية نبيك صلى الله عليه وسلم، روى البخاري عن أبي هـريرة t أن رسـول اللهr قـالSad( من كانت عنده مظلمة لأخيه فليتحلله منها فإنه ليس ثَمَّ دينار ولا درهم، من قبل أن يؤخذ لأخيه من حسناته فإن لم يكـن حسنات أخذ من سيئات أخيه فطرحت عليه )).

    وروى الإمام أحمد بسند صححه الألباني في صحيح الترغيب عن ابن مسعود t قال:قال رسول الله rSad( اتقـوا الظلم ما استطعتم فإن العبد يجيء بالحسنات يوم القيامة يرى أنها ستنجيه فما زال عبد يقول يارب ظلمنـي عبـدك مظلمة فيقول: امحوا من حسناته وما يزال كذلك حتى ما يبقى له حسنة )).
    نسأل الله تعالى أن يرزقنا العدل ويجنبنا الظلم، إنه ولي ذالك والقادر عليه، والحمد لله رب العالمين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:26 am