نحن امه اجتمعت علي حب النبي صلي الله عليه وسلم


    تجربة حية مع أولادى وزوجى

    شاطر
    avatar
    سماح
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    تاريخ التسجيل : 10/05/2009

    default رد: تجربة حية مع أولادى وزوجى

    مُساهمة من طرف سماح في الإثنين يوليو 05, 2010 10:30 am

    بارك الله فيكي انا كمان مستنيا اعرف باقي تجربتك

    ????
    زائر

    default رد: تجربة حية مع أولادى وزوجى

    مُساهمة من طرف ???? في السبت يوليو 03, 2010 11:25 pm

    اين انت ؟؟؟
    تجربتك جميلة انا مشتاقة اعرف بقيتها
    فينك
    ربنا يصلح حالك ويهدي بالك

    ????
    زائر

    default رد: تجربة حية مع أولادى وزوجى

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يونيو 28, 2010 8:31 pm

    اين انت ايتها الزهراء
    بارك الله فيكي

    ????
    زائر

    default رد: تجربة حية مع أولادى وزوجى

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يونيو 28, 2010 8:30 pm

    بارك الله فيكي
    وفي اسرتك الجميلة
    نحن في انتظار باقي مشاركتك الكريمة

    الزهراء
    مشرفة تربية الاولاد
    مشرفة تربية الاولاد

    تاريخ التسجيل : 09/06/2010

    default تجربة حية مع أولادى وزوجى

    مُساهمة من طرف الزهراء في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:55 am

    بسم الله والصلاة والسلام على نبى الرحمة محمد بن عبد الله وعلى اله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم أحبتى فى الله أحب أن أعرفكم بنفسى أولا قبل أن نلتقى فى موضوعات تهم الأسرة كلها ليست موضوعات تقليدية منقولة ولكن موضوعات حية على اأرض الواقع فى الفهم الحديث للتربية مع ا لاستعانة بأصالة التربية القديمه
    أنا الزهراءالعائدة من عالم الرجال بمافيه من جدية حتى أن كلامى ولبسى وتصرفاتى كالرجال تماما حتى كلمة مشكله كنت أرددها مشكل حتى لا أانثهاوكنت اتمنى وقتها سامحنى الله أن أكون ولد مش بنت حتى فى شغلى كان رؤسائى يضيفون لى أعمال هى فى طبيعتها خاصة بالرجال فقط مثل تراخيص السيارات وحركة السيارات كانت تسحب من زملائى وتضاف لى حيث كنت أعمل كرئيس لشئون العاملين فى سن صغيرة وكنت لا أحب ان يعاملنى ا لرجال على أنى بنت وكنت سعيدة بحياتى جدا ول أريد تغيرها وكان شعارى الزواج مشروع اجتماعى فاشل وكان يندم كثيرا كل من كن يحاول التقرب الى لدرجة سمونى زملائى شلش وكانت اختى دائما ما تقول لى انتى ليس لك قلب
    ولكن برغم كل هذا كان جوايا بنت جامدة جدا رومانسية وحالمة ولكن كنت احرص ألا يراها غيرى وكنت اقراء كثيرا عن الطرق الحديثة فى تربية الاطفال وكنت أحب الاطفال جدا وما زلت وكنت أحب أن أقراء عن كيفية تغير سلوك الطفل للاحسن وكنت لاأثق بوجود رجل يؤمن بهذه الافكار وببناء أسرة صحية وكنت أعتقد ان معظم الرجال أنانيون بطبعهم الذكورى فى مجتمع ذكورى بطبعه أصلا
    حتى هدانى الله الى زوجى الحبيب وضعه الله فى طريقى ولا أذكيه على الله وضيئا علامة الصلاة مضيئة على جبينه متعلم ذكى ذا عقل راجح واعى رومانسى بدرجة عالية جدا شاعر حنون وبرغم كل تلك الصفات النادرة تعب كثيرا كى يتقرب منى ويثنينى عن أرائى وكان متمسك بى لدرجة أزهلتنى حيث رأنى من قبل فى حلم بعد صلاة الفجرقبل أن يرانى صدفة
    وكانت بداية التغيير بالنسبة لى حيث أجبرنى على احترامة كرجل أولا يعتمد عليه وكمثابر فى نيل مايريد وعندما تأكدت من أن أفكاره تشبة أفكارى فى الزواج وبناء الاسرة تم الزواج بنية بناء نشىء يرضى عنهم الله ورسولهوبناء أسرة صحية وسليمة تقوم على الاحترام المتبادل بين أفرادها
    وليكم ابناءى وزهورى الصغيرة التى سوف يكون محمور أحاديثنا فيما بعد عن تجربتى الحية فى تربيتهم أنا وزوجى والصعاب التى واجهتنا فى بناء شخصيتهم بطريقه سليمه وحديثة
    أولا أنستى بالصف السادس الابتدائى
    ثانيا أنستى بالصف الخامس الابتدائى
    ثالثا رجلى الصغير بالصف الثالت الابتدائى
    رابعا حبيبى الصغير بكيجي 2

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 1:38 pm