نحن امه اجتمعت علي حب النبي صلي الله عليه وسلم


    آفات اللّسان

    شاطر
    avatar
    hichou78
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    تاريخ التسجيل : 04/02/2010

    default آفات اللّسان

    مُساهمة من طرف hichou78 في الجمعة فبراير 05, 2010 10:30 pm

    إن اللّسان من نعم الله العظيمة فإنّه صغير حجمه عظيم طاعته وجرمه فمن أطلق عذبة اللّسان وأهمله مرخى العنان ساقه إلى شرف جرف هار وهل يكبّ النّاس في النّار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ولا ينجو من شرّ اللّسان إلا من قيّده بلجام الشّرع فلا يطلقه إلاّ فيما ينفعه في الدّنيا والآخرة فلذلك مدح الشرع الصّمت قال صلّى الله عليه و سلّم (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت). [متفق عليه]

    فمن كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النّار أولى به وسنعدّ بعض آفات اللّسان ونبدأ بأخفّها إلى أغلظها:

    1- الكلام في ما لا يعنيك وفضول الكلام: فاعلم أنّك إذا تكلّمت بما أنت مستغنٍ عنه ولا حاجة لك به فإنّك مضيّع به زمانك ومحاسب عليه فاستعض عنه بذكر الله وتسبيحه فإنّ المؤمن لا يكون صمته إلا فكراً ونظره إلا عبرةً ونطقه إلا ذكراً،قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه). ]صحيح الجامع]

    2- الخوض في الباطل: وهو الكلام في المعاصي كحكاية أحوال النساء ومجالس الخمر ومقامات الفسّاق وتنعّم الأغنياء وأحوالهم المكروهة فإنّ كلّ ذلك ممّا لا يحلّ والخوض فيه حرام قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار). ]صحيح الجامع]

    3- المراء والجدال: وحدّ المراء هو كل اعتراض على كلام الغير بإظهار خلل فيه قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (من ترك المراء وهو مبطل بني له بيت في ربض الجنة ومن تركه وهو محق بني له في وسطها) ]رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن]

    4- الخصومة: فإنّه الكلام المستكره الموحش المؤذي للقلب المنغّص للعيش المهيّج للغضب الموغر للصدر. قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم Sadإنّ أبغض الرّجال إلى الله الألدّ الخصم).[متفق عليه]

    5- التقعّر في الكلام: بالتشدّق وتكلّف الفصاحة والتصنّع قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (إن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون).[ رواه الترمذي وقال حديث حسن]

    6- المزاح: فهو منهي عنه إلاّ قدر يسير منه كتطييب النّفس وأن يقول حقاً قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (إنّي لأمزح ولا أقول إلا حقاً). ]صحيح الجامع]

    7- إفشاء السر: وهو منهي عنه قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (إذا حدّث الرجل بحديث ثم التفت فهي أمانة). ]صحيح الجامع]

    8- الوعد الكاذب: قال تعالى: ( يا أيّها الذين آمنوا أوفوا بالعقود).

    9- الكذب في القول واليمين: وفي البيع وفي كلّ شيء قال تعالىSad إنّما يفتري الكذبَ الذين لا يؤمنون بآيات الله)

    قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم: (ويلٌ للذي يحدّث فيكذب ليضحك به القوم ويلٌ له ويلٌ له) . ]صحيح الجامع]

    10- السخرية والاستهزاء:هي التنبيه على العيوب والنّقائص في الغير على وجه يضحك منه سواء بالكلام,أو بالإشارة,أو بالإيماء.. قال تعالىSad يا أيّها الذين آمنوا لا يسخر قومٌ من قومٍ عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساءٌ من نساءٍ عسى أن يكنّ خيراً منهنّ)

    11- الفحش والسبّ وبذاءة اللّسان واللّعن: قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (ليس المؤمن بالطّعان ولا اللّعان ولا الفاحش ولا البذيء).[السلسلة الصحيحة]

    12- الغيبة: قال تعالىSadولا يغتب بعضكم بعضاً أيحبّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه) وقال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (كلّ المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) . ]صحيح الجامع]. وحدّ الغيبة أن تذكر أخاك بما يكرهه لو بلغه, سواء ذكرته بنقص في بدنه أو نسبه أو في خلقه أو فعله أو في دينه حتى في ثوبه وداره وسيارته.
    (لسانك لا تذكر به عورة امرئ فكلّك عورات وللنّاس ألسن)


    13- البهتان والإفك: البهتان أن تقول في أخيك ما ليس فيه أما الإفك أن تقول ما بلغك قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (أتدرون ما الغيبة؟) قالوا: الله ورسوله أعلم قالSadذكرك أخاك بما يكرهه) قيل: أرأيت إن كان في أخي ما أقوله؟ قال: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهتّه) . ]صحيح الجامع]

    14- النّميمة: هي نقل قول الغير إلى من قيل في حقّه قال تعالى في الذمّ لذلك الفعلSadهمّاز مشّاء بنميم). وللِّسان آفات أخرى كثيرة منها:

    كلام ذي اللسانين: وهو (الذي يتردّد بين المتعاديين ويكلّم كلّ واحد منهما بكلام يوافقه)

    الحلف بغير الله قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت). [متفق عليه]

    الخطأ في فحوى الكلام فيما يتعلّق بأمور الدّين قال النبي صلّى الله عليه و سلّم (لا يقل أحدكم ما شاء الله وشئت ولكن ليقل ما شاء الله ثم شئت) . ]صحيح الجامع] وعن ابن عباس رضي الله عنهما: إن أحدكم ليشرك حتى يشرك بكلبه فيقول: لولاه لسرقنا الليلة ...والأمثلة بذلك كثيرة.

    ومن الكبائر على اللّسان رمي المحصنات

    قال الله تعالى :** إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم**.

    رزقنا الله الصدق والإخلاص في القول والعمل، وعصمنا من الزيغ والزلل، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

    احمد
    عضو جديد
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    default رد: آفات اللّسان

    مُساهمة من طرف احمد في الجمعة فبراير 05, 2010 10:31 pm

    بارك الله فيك
    avatar
    سماح
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    تاريخ التسجيل : 10/05/2009

    default رد: آفات اللّسان

    مُساهمة من طرف سماح في السبت فبراير 06, 2010 1:20 am

    جزاك الله كل خير

    مسلم بجد
    عضو جديد
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل : 06/02/2010

    default رد: آفات اللّسان

    مُساهمة من طرف مسلم بجد في السبت فبراير 06, 2010 2:54 am

    بارك الله فيكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 4:21 am